بناء دار رعاية الأيتام بدولة بنغلاديش – تراحم التطوعي - بورما

شارك هذا المشروع

تعتبر الطفولة من أهم مراحل حياة الإنسان وأشدها حساسية، ومن أجل تحقيق نمو متوازن للطفل لا بد من تأمين احتياجاته الأساسية، وتهيئة المناخ المناسب لإطلاق طاقاته ومهاراته.

ولا شك أن الظروف القاسية التي عايشها أطفال الروهينيغيا، ومازالوا يعيشونها أثناء هرب أهاليهم من العنف والإجرام الذي كان يُمارس ضدهم في إقليم أراكان قد تركت آثاراً سيئة في نفوسهم، ، وقُدّر لهم أن يحرموا من الطفولة الآمنة، في ظل عدم توفر مؤسسات تعليمية وتربوية، ونقص في وجود الفئة المرشدة، ونقص الوعي والخبرة في التعامل مع سلوك الأطفال العدوانية.

لذا يسعى فريق تراحم التطوعي التابع للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، إلى المساهمة في توفير بيئة آمنة لعدد (200) يتيم ويتيمة، ممن تقطعت بهم السبل، وأصبحوا يعيشون قسوة الحياة وألمها في المخيمات على الحدود البنغلاديشية.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا وَكافلُ اليتيمِ في الجنَّةِ هَكَذا، وأشارَ بالسَّبَّابةِ والوُسطى، وفرَّجَ بينَهما شيئاً).

 

هدف المشروع

وصف المشروع:

تجهيز بناء مناسب من 3 طوابق ليكون داراً لرعاية الأيتام الروهينغيا.

اترك لنا سؤالاً

فريق تراحم على اتصال مباشر معكم للإجابة على استفسارتكم يرجى ملئ الحقول للتواصل معنا*.