الدعم النفسي للطفل والمرأة السورية - تركيا

شارك هذا المشروع

(وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)

مع تفاقم احتياج الطفل والمرأة السورية لما هو أعمق من احتياجات المأكل والملبس، ونتيجة للظروف الاستثنائية التي تعصف بهم جراء فقدهم لأحد أقاربهم أو ذويهم، أو تعرضهم  للعنف، أو فقدانهم للمسكن والمعيل، أو حرمانهم من التعليم، والحماية، والدعم، فقد أصبحوا معرضين لخطر فقدان الأمل، وقبول الواقع وتملّك اليأس والإحباط في نفوسهم.

لذلك يعمل فريق تراحم التطوعي على تلبية احتياجات المتضررين النفسية، من خلال الدعم والمساندة، وإعادة التأهيل لمواجهة التحديات التي تعترضهم، وتمكينهم من استعادة الثقة بأنفسهم.

وبعد أن رأينا آثاراً وعلامات الصدمة على أطفال سوريا، التي بدت واضحة في استرجاع ذكريات مزعجة ومؤلمة، ومشاعر الحزن، والخوف، والغضب، إضافة إلى العزلة الاجتماعية واضطرابات في النوم، وفقدان الشهية، والأرق.

هدف المشروع

تأهيل كوادر فاعلة في مجالات الدعم النفسي وتنمية الطفولة داخل المخيمات ومدارس اللاجئين السوريين، من خلال دورات علمية مع أطباء ومدربين مختصين بعلم النفس التربوي والاجتماعي.

 

برامج المشروع:  

- الدعم النفسي للأمهات والمعلمات.

- مراكز تنمية الطفولة في مخيمات اللاجئين.

- دورة مبادئ الدعم النفسي والاجتماعي للمشرفين.

- دورة العلاج باللعب مع الأطفال وقواعد السلوك.

- دورة التعامل مع الصدمات النفسية.

-&

اترك لنا سؤالاً

فريق تراحم على اتصال مباشر معكم للإجابة على استفسارتكم يرجى ملئ الحقول للتواصل معنا*.