أعضاء فريق «التراحم» عادوا سالمين بعد نجاتهم من حادث الطائرة

شارك هذا الخبر

عاد أعضاء فريق تراحم التطوعي التابع للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية إلى أرض الوطن سالمين، اثر الانتهاء من رحلة إغاثية قدموا خلالها مساعدات أهل الكويت الى اللاجئين الروهينغا متضمنة برنامجا للدعم النفسي.

واستقبل الفريق على أرض مطار الكويت الدولي مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالهيئة خالد الخليفي ورئيس فريق كبار المتبرعين يوسف الصميعي وعدد من الناشطين. وقال الخليفي في تصريح صحافي إن أبطال فريق تراحم من الرجال والنساء عادوا بسلامة الله إلى حضن الوطن، وقد استعدت الهيئة الخيرية لاستقبالهم بالورود والبنرات التي حملت عبارات الترحيب بسلامة العودة.

وأضاف الخليفي أن الهيئة قررت تكريم هذه النخبة الكريمة من أبناء الكويت صباح يوم الثلاثاء المقبل على مسرح الهيئة برعاية رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، المستشار بالديوان الأميري د.عبدالله المعتوق ومشاركة أعضاء الفريق ولفيف من المتطوعين والمهتمين بالعمل الخيري، تقديرا لجهود هؤلاء وإصرارهم على انفاذ البرنامج الاغاثي رغم تعرضهم لحادث أليم كاد أن يودي بحياتهم، لولا ستر الله سبحانه وتعالى.

ولفت إلى إن استقبالهم على هذا النحو ترك في نفوس الوفد أثرا ايجابيا كبيرا وأشعرهم بالفرحة والسعادة، وقرأنا في عيونهم اصرارا على التحدي والمضي قدما في مسيرة العمل الخيري.

وكان أعضاء الفريق المؤلف من عبدالرحمن اليوسف وفيصل الرشود وعبدالعزيز الراشد ود.شريفة الخميس ود.حصة الراشد ولنا الرشيد وهدى المعوشرجي وياسمين البدر ولولوة الصقر، قد نجوا من حادث هبوط اضطراري للطائرة التي كانت تقلهم في رحلة داخلية لإغاثة مسلمي الروهينغا المهجرين في بنغلاديش، اثر خلل طارئ في اطاراتها الأمامية.

اترك لنا سؤالاً

فريق تراحم على اتصال مباشر معكم للإجابة على استفسارتكم يرجى ملئ الحقول للتواصل معنا*.